شرکت فولاد مبارکه در آیینه مطبوعات
تصویر روز
نائبة مواطنی فی المجلس الشوری الاسلامی : فولاذ مبارکة مشروع وطنیّ یجب دعمه


من جانبه أعرب الدکتور بهرام سبحانی الرئیس التنفیذی لفولاذ مبارکة فی زیارة لممثل مواطنی شهرضا ودهاقان الشرفاء فی مجلس الشوری الاسلامی مشیراً الی انّ تنمیة الاستثمار فی الصناعة ، تتطلّب الی الدعم الکامل من قبل المسؤولین قائلاً : الیوم تعانی بلادنا مشاکل البطالة وعلینا ان نستقبل المستثمرین الذین یستطیعون ان یتعاونوا لحل هذه المشاکل الصعبة جیّداً .
  وأضاف : یمکن لنواب المواطنین فی المجلس الشوری الاسلامی علی ایجاد تغییر وجهات النظر لکافّة المسؤولین ویکونوا فی هذا الطریق عوناً للمستثمرین أو للذین لهم نیّة الاستثمار ، أو بتنمیة شرکاتهم الاقتصادیة ان یلعبوا دوراً هامّاً فی ایجاد فرص العمل المناسبة .
  وقال الدکتور سبحانی مشیراً الی تغییر جوّ منافسة صناعة الفولاذ فی العالم : انّ تغییر أسعار الفولاذ فی العالم والوقوف الحاکم علی الاسواق یمکن ان یؤدی الی مواجهة شرکات هذه الصناعة الی تحدیات أکثر ، وسیکون دعم المسؤولین الجاد فی خلال ذلک مؤثّراً جداً للبقاء وحفظ هذه الشرکات فی هذه الازمات أکثر من السابق .
وأعرب الرئیس التنفیذی لفولاذ مبارکة قائلاً : ولو انّ فولاذ مبارکة بأنّها إحدی الصناعات الامّ تمکنت ان تکون منشأ خدمات مؤثرة فی المدن المختلفة ، وان تعتنی بتقدیم الخدمات للصناعات المتعلقة بها وذلک بتشغیل المعامل المتعدّدة ، ولکن اذا لم تکن هذه الشرکات تحت دعم السؤولین لها ، ستقوم الادارات المختلفة بوضع حجر العثرة امامها ولیس فقط لم تقم بفتح الطریق لاستثمار الاشخاص والشرکات الاقتصادیة الکبری ، وإنما تعمل کمکابح تنصرف عن استمرار الطریق ، فی الحقیقة یجب ان أؤکّد علی هذه النقطة ، بأنّ عنایة المسؤولین علی ذلک تؤدی الی حفظ او فرار المستثمِر .  
وأضاف شارحاً اهداف الافق لـ 1404 للبلاد واستهداف 55 ملیون طناً من الفولاذ ، قائلاً : اذا لم تکن ازالة عقبات الاستثمار معتنی بها سیواجه مصنعی الفولاذ تقییدات فی انجاز مشاریعهم التنمویة ، وسیفقدون زیادة قدرات الانتاج . بالتأکید فی خلال ذلک قیود موارد المیاه فی البلاد یجب ان تزول باستخدام التکنولوجیا الحدیثة من قِبَل المستثمرین وتعیین الاماکن والمواقع الجغرافیة المناسبة من قِبَل المسؤولین و ان تتمّ بشکل ان تکون التنمیة مع اقلّ تقّیدات ممکنة .

وأشار الدکتور سبحانی الی نطاق تقدیم خدمات شرکة فولاذ مبارکة الواسع وقال : تمکنت فولاذ مبارکة اصفهان ان تمدّ ظلال انتاجها فی انحاء البلاد الی حدّ ، لایوجد مکان الا الیسیر لم یتمتع من مواهب هذه الشرکة الاقتصادیة بشکل مباشر او غیر مباشر ، وواضح جداً انّ المدن المجاورة الواقعة فی حدود جغرافیة شرکة فولاذ مبارکة قد اختصّت بالمواهب بنسبة مئویة اکثر. 
وأعرب انّ مفتاح نجاح محافظة اصفهان هو اتحاب نواب المحافظة ، وصرّح قائلاً : انّ انسجام واتحاد نواب محافظة اصفهان کان ناجحاً دائماً . انّ محافظة اصفهان نظراً الی وجود الصناعات الکبری ، تدفع مبالغ کبیرة  تحت عنوان ضرائب ، ودفع هذه المبالغ لا تؤشّر الی تمتع محافظة اصفهان . ویتوقع ان تبذل المساعدات لهذه الصناعات التی تعمل حالیاً نشطة و تقدّم دخلاً مناسباً للبلاد ایضاً .
ووفقاً لهذا التقریر ، قالت السیدة سمیة محمودی نائبة مواطنی شهرضا ودهاقان ، بعد زیارتها لخطوط انتاج الشرکة ، لمراسل فولاذ : انّ شرکة فولاذ مبارکة اصفهان هی مشروع وطنیّ ، وعندما لا ندخل فولاذ مبارکة ولا نتعرّف من قریب علی عظمة هذه الشرکة الاقتصادیة ، لا یمکن ان تکون لنا نظرة مناسبة بالنسبة الی هذا المجمّع الصناعیّ . وعلی مدراء البلاد والمحافظة کذلک ان یکون لهم الحضور فی فولاذ مبارکة ، لیتعرّفوا علی منافع هذه الشرکة والخدمات التی تقدّمها للاجتماع أکثر فاکثر ، حتی یکون لهم فی المواقع اللازمة دعماً کبیراً لها .
وقالت نائبة مواطنی مدینة شهرضا فی استمرار حدیثها : بما انّ فولاذ مبارکة مشروع وطنیّ ، و تدعم کثیراً من الصناعات العلیا والسفلی لم تکن غامضة علی أحد ، ومن هذه الجهة علینا ان ندعم هذه الشرکة لحفظها وصیانتها وتنمیة هذه الصناعة الامّ نظراً الی ایجادها  فرص العمل علی مستوی البلاد والتصدیرات المؤثرة کذلک و الکلّ بجانب هذا المجمّع الصناعی الشامخ . 
  وقالت مشیرة الی بیروقراطیة الادارة فی محافظة اصفهان : انّ البیروقراطیة الاداریة لمحافظة اصفهان لیست فقط لم تؤدی الی جذب رأس الاموال وانما جعلت من محافظة اصفهان بأنها محافظة فرار رؤوس الامول منها ، وهذه النواقص أدّت الی تقدیم مشروع ( النافذة الواحدة ) الذی قدّم فی البلاد ، نتابعه فی محافظة اصفهان الی کافّة مراحل أخذ التصریحات بشکل متمرکز وذلک سیسرّع فی الاستثمار ، ونحن مطمئنین نظراً الی انّ نواب المحافظة متحدین ومتکاتفین اکثر فاکثر فی هذه الدورة و مجتمعین جنباً الی جنب ، نشاهد من خلال ذلک ظروف أحسن بالنسبة الی الدورات السابقة .


نام و نام خانوادگی :
ایمیل :
* متن کامنت :
 

5.5/10 (تعداد آرا 20 نفر )